بوابة الانسانية

.بيت الزكاة الكويتي .... أيقونة الخير تتوهّج في رمضان

.بيت الزكاة الكويتي .... أيقونة الخير تتوهّج في رمضان

الخميس 25 مايو 2017 أخبار المنظمات

يعتبر «رمضان المبارك» شهر العمل المكثف والجهد المضاعف بالنسبة للعاملين في بيت الزكاة، ويأتي هذا النشاط مواكبا لتوجهات الكثير من المحسنين الذين يحرصون على إخراج زكاتهم وصدقاتهم في هذا الشهر المبارك طمعا فيما عند الله تعالى من مضاعفة الأجر.

ويحرص بيت الزكاة على رعاية الأسر المستحقة داخل الكويت وتقديم كل ما يلزم للنهوض بها وتوفير العيش الكريـــم تحقيقــا لاستراتيجيته الجديــــــــدة (2016/2017-2020/2021) تحت شعار «الزكاة غاية لمجتمع آمن»، والتي تضم 8 أهداف تتحقق من خلال أنشطة ومشاريع البيت المختلفة.

وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك صرحت نائب مدير عام بيت الزكاة للموارد والإعلام كوثر عبدالعزيز المسلم بأن استراتيجية البيت تهدف إلى تعزيز الاستفادة من خدمات الزكاة والتبرعات لكافة المتعاملين بما يعزز شبكة الأمان الاجتماعي، وتطبيق النظم التكنولوجية المعاصرة وضمان التوزيع المالي الفعال لدعم أهداف البيت، وتأتي المساعدات المالية على رأس الخدمات التي يقدمها بيت الزكاة لهذه الأسر مما كان له الأثر الكبير في سد حاجتها وجلب الاطمئنان لها وحماية أفرادها من كافة المخاطر الناشئة عن الحاجة والعوز.

المساعدات المالية

وقالت المسلم إن البيت سيستقبل المراجعين من خلال صالات استقبال المراجعين لطلب المساعدة المالية في فروع البيت بمنطقة سلوى لخدمة سكان محافظتي العاصمة وحولي، وفرع إشبيلية لخدمة محافظة الفروانية، وفرع الجهراء لخدمة محافظة الجهراء، وفرع فهد الأحمد لخدمة محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير.

وأكدت أن إدارة الخدمة الاجتماعية في بيت الزكاة قامت بوضع الاستعدادات اللازمة التي تستهدف تذليل إجراءات العمل وتبسيطها وتقديم المساعدة بالسرعة الممكنة، موضحة أن بيت الزكاة قدم خلال رمضان الماضي مساعدات مالية للأسر المستحقة داخل الكويت، بلغت قيمتها (2.043.830 د.ك ـ مليونين وثلاثة وأربعين ألفا وثمانمائة وثلاثين دينارا) استفادت منها (5817) أسرة شملت مساعدات مالية مقطوعة وشهرية وقروضا حسنة للأسر المستحقة والمتعففة داخل الكويت، وعمل الضمان الصحي لعدد من أسر المقيمين بصورة غير قانونية.

التبرعات العينية

وعلى صعيد مشروع التبرعات العينية، أوضحت المسلم أن المشروع مستمر طوال شهر رمضان المبارك وسيقوم فرع البيت في السالمية بصرف المواد الغذائية لأكثر من 6 آلاف اسرة تابعة للبيت خلال الفترة الصباحية فقط.

ولفتت إلى أن البيت قدم مساعدات عينية من المواد الغذائية والاستهلاكية في شهر رمضان الماضي بلغت (160) طنا، و(3.088) كرتون هدية رمضانية، و(12000) قطعة ملابس، و(45) جهازا منزليا، وبلغ عدد الأسر المستفيدة منها (2656) أسرة.

مشروع ولائم الإفطار المحلي داخل الكويت

وحول مشروع ولائم الإفطار المحلي أكدت المسلم أن بيت الزكاة يحرص على تنفيذ هذا المشروع كل عام في شهر رمضان المبارك منذ عام 1983 بهدف تقديم طعام الإفطار للصائمين ممن هم في حاجة لمثل هذه الخدمة، بهدف التوسعة عليهم في شهر الخير والرحمة، كما يأتي المشروع أيضا إحياء ثقافة كويتية قديمة اعتاد عليها الآباء والأجداد حيث كانوا يقيمون ولائم الإفطار في مساجد الكويت كلما جاء شهر رمضان فيأكل الغني والفقير والصغير والكبير مما يسره الله في جو تسوده المحبة والأخوة الإسلامية، دافعهم إلى ذلك قوله تعالى: «ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا».

وقوله صلى الله عليه وسلم: «من فطر صائما فإن له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء».

وقالت المسلم إن إدارة المشاريع والهيئات المحلية في بيت الزكاة قامت بالتنسيق مع الهيئة العامة للغذاء والتغذية لتحديد أنواع وكميات مكونات وجبة الإفطار وفق الاحتياجات الغذائية للصائم بالمعايير الصحية والغذائية المعتمدة والتي على اثرها سوف ينفذ المشروع هذا العام في ما يقارب 160 مسجدا وموقعا في مختلف محافظات الكويت لتقديم اكثر من (16.000) ألف وجبة يوميا، ومتوقع أن تصل التكلفة الإجمالية للمشروع إلى ما يزيد على (650.000 د.ك - ستمائة وخمسين ألف دينار)، لافتة إلى أن المشروع قد جرى تنفيذه العام الماضي في (145) مسجدا وموقعا وقدم (405.189) وجبة إفطار تكلفتها الإجمالية (500.746 د.ك ـ خمسمائة ألف وسبعمائة وستة واربعون دينارا)، بواقع (13.500) وجبة إفطار يوميا.

وبينت أن دعم المشروع يأتي بشكل أساسي من أصحاب المساجد المقام فيها المشروع ومن المتبرعين عامة ومن صندوق الصدقة الجارية في بيت الزكاة وبالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف والهيئة العامة لشؤون القصر ومن بعض الشركات الوطنية، داعية المحسنين الكرام إلى المشاركة في المشروع، وذلك بالتبرع بـ (1.250 د.ك ـ دينار وربع الدينار) لتوفير وجبة الإفطار للصائم لليوم الواحد وبمبلغ (37.5 د.ك ـ سبعة وثلاثين دينار ونصف الدينار) للشهر الكريم عند رغبة المحسن الكريم.

زكاة الفطر

وفي مجال زكاة الفطر قالت المسلم إن بيت الزكاة تسهيلا على المحسنين الكرام سيقوم بتسلم زكاتهم النقدية من بداية شهر رمضان المبارك من خلال مراكزه الإيرادية المتواجدة قرب الجمعيات التعاونية في مختلف مناطق الكويت، وأما زكاة الفطر العينية فسيتم تسلمها خلال الفترة من 25 إلى اخر شهر رمضان في (13) مركزا إيراديا، هي (مركز الأندلس ـ العارضية ـ ضاحية عبدالله السالم ـ الخالدية ـ سلوى ـ الروضة ـ القرين ـ مشرف ـ العدان ـ فهد الأحمد ـ الفحيحيل ـ العمرية ـ الجهراء) بالإضافة إلى فرع التبرعات العينية لبيت الزكاة في السالمية.

مشروع ولائم الإفطار خارج الكويت

وعن المشاريع الخارجية قالت المسلم إن بيت الزكاة يخصص جزءا من مشاريعه لخدمة المسلمين خارج الكويت انطلاقا من تعاليم الإسلام العظيمة التي تحث المسلمين على التعاون والتكافل فيما بينهم لتحقيق هدف استراتيجية البيت الجديدة لتعزيز الجانب الإنساني من خلال الشراكة والتواصل مع القطاعات المعنية بالزكاة محليا ودوليا.

ولفتت إلى أن مشروع ولائم الإفطار خارج الكويت يأتي على رأس مشاريع البيت الخارجية، وسوف يقوم البيت بتنفيذ المشروع لصالح أيتام بيت الزكاة والطلبة وفقراء المسلمين في (29) دولة عربية وإسلامية بالتعاون مع (50) هيئة وجهة خيرية في هذه الدول لتقديم 210.000 وجبة بتكلفة قدرها (105.000 د.ك ـ مائة وخمسة آلاف دينار)، حيث تبلغ قيمة الوجبة (نصف دينار).

تنمية الموارد

أما فيما يختص بالمحسنين الكرام، فأفادت المسلم بأن بيت الزكاة يحرص على تنويع مصادر إيرادات الزكاة والتبرعات والخيرات وفق أساليب متطورة، وزيادة وتنمية إيرادات الزكاة لتلبية متطلبات المستفيدين، مؤكدة أن البيت يوفر العديد من قنوات التحصيل السهلة الميسرة من خلال إدارة تنمية الموارد، لاستقبال زكوات المحسنين الكرام وصدقاتهم، ومنها صالات المتبرعين في المقر الرئيس لبيت الزكاة وفروعه في إشبيلية وسلوى والجهراء، ومعظم مراكزه الإيرادية البالغ عددها (31) مركزا بالقرب من الأسواق المركزية للجمعيات التعاونية خلال فترات العمل الصباحية والمسائية كما البيت سيتواجد في عدد من المجمعات التجارية كمجمع الأفنيوز، ومجمع 360، ومطار الكويت الدولي.

وأكدت أن جميع المراكز الإيرادية تم تزويدها بكل ما يلزم من وسائل التقنية الحديثة للقيام بالأعمال المنوطة بها بإشراف طاقم إداري مؤهل يباشر عملية تلقي التبرعات.

وأضافت أن البيت يوفر خدمة التبرع (أون لاين) عبر موقعه الإلكتروني www.zakathouse.org.kw أو من خلال تطبيق بيت الزكاة لمستخدمي الايفون واندرويد وتطبيق og-money kw كما يمكن التواصل مع المختصين بخدمات المتبرعين من خلال الواتساب على الرقم 94443366، أو التبرع بواسطة الرسائل القصيرة SMS مجانا، لمشتركي شركة زين على الرقم 99991 ولمشتركي فيفا على الرقم 55244 ولمشتركي أوريدو على الرقم 1554، حيث يقوم المتبرع بإرسال رسالة قصيرة، يحدد فيها رمز المشروع ويتبعه بمسافة ثم اختيار مبلغ التبرع بـ (1.5.10.20) دينارا.

وأوضحت المسلم أن بيت الزكاة قام خلال شهر رمضان الماضي بتقديم خدمة احتساب الزكاة لـ(90) شركة و5 جمعيات تعاونية، 60 فردا، كما قام الفريق المحاسبي في قسم الشركات بإجراء العديد من الزيارات لبعض الجهات، لتقديم الخدمات الخاصة في مجال احتساب الزكاة والرد على الاستفسارات الهاتفية اليومية والمتعلقة بكيفية احتساب الزكاة وزكاة الأسهم والذهب.

النشاط الفقهي ومكتب الشؤون الشرعية

وفيما يخص النشاط الفقهي أكدت المسلم أن مكتب الشؤون الشرعية يوفر خدمة الرد الشرعي على أسئلة الجمهور المتعلقة بالزكاة والصدقات والنذور والكفارات خلال الفترة الصباحية وكذلك الفترة المسائية طوال شهر رمضان المبارك سواء عن طريق الهاتف رقم 22241814 أو 22241992 أو بإرسال السؤال إلى موقع بيت الزكاة الإلكتروني، كما يوفر كافة المواد العلمية والأبحاث والندوات المتعلقة بقضايا الزكاة المعاصرة التي بلغت ما يقارب 22 ندوة فقهية تناول الباحثون فيها معظم القضايا والمسائل الفقهية المعاصرة المتعلقة بفريضة الزكاة.

وذكرت المسلم أن البيت سيقوم خلال شهر رمضان المقبل بعرض (30) حلقة من برنامج (مسائل في الزكاة) للتوعية بأحكام الزكاة، يبثها تلفزيون الكويت، ويقدمها كل من مدير مكتب الشؤون الشرعية السيد جابر فليح الصويلح، ورئيس قسم التوعية والرقابة الشرعية السيد أحمد مرزوق العجران، بالإضافة إلى اللقاءات الإذاعية ونشر عدد من الفتاوى والمقالات في عدد من الصحف اليومية والمجلات ووسائل التواصل الاجتماعي، فضلا عن القيام بعمل محاضرات توعوية لموظفي البيت عبر الخواطر والرسائل الإلكترونية طوال شهر رمضان المبارك.

النشاط الإعلامي

وحول النشاط الإعلامي لبيت الزكاة خلال شهر رمضان، أكدت المسلم أن الاستراتيجية تؤكد على الاستخدام الأمثل للتسويق والإعلام لعمليات الزكاة والتبرعات تحقيقا لأهداف البيت، ولذلك فإن حملة البيت الإعلامية تتضمن العديد من الأدوات الاعلامية للتوعية بفريضة الزكاة وعرض خدمات البيت وإبراز أنشطته ومشاريعه الخيرية وقنوات التحصيل فيه، تشمل أخبارا وتحقيقات صحافية ومقالات فقهية بالصحف والمواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وبرامج اذاعية وتلفزيونية، وإعلانات عبر وسائل الإعلام المختلفة، وختاما هنأت المسلم صاحب السمو الأمير، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو رئيس مجلس الوزراء، والشعب الكويتي والمحسنين الكرام بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، جعله الله شهر خير وبركة على الكويت وسائر المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها.

المصدر : الانباء الكويتية