بوابة الانسانية

جمعية الشارقة الخيرية ومؤسسة القلب الكبير تبحثان تعزيز التعاون

جمعية الشارقة الخيرية ومؤسسة القلب الكبير تبحثان تعزيز التعاون

الأحد 26 مارس 2017 أخبار المنظمات

استعرض عبد الله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية المدير التنفيذي، ووفد مؤسسة القلب الكبير برئاسة مريم محمد الحمادي مديرة المؤسسة، سبل التعاون لدفع مسيرة العمل الخيري قدماً إلى الإمام وتنفيذ عدد من المبادرات الخاصة بعام الخير.

ناقش عبد الله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية المدير التنفيذي، ووفد مؤسسة القلب الكبير برئاسة مريم محمد الحمادي مديرة المؤسسة، سبل التعاون لدفع مسيرة العمل الخيري قدماً إلى الإمام وتنفيذ عدد من المبادرات الخاصة بعام الخير.

ونقل عبد الله بن خادم، خلال استقباله الوفد في مقر الجمعية، تحيات رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ عصام بن صقر القاسمي إلى قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس مؤسسة القلب الكبير.

وأشاد بدور المؤسسة في مناصرة المتضررين واللاجئين من الحروب الأهلية في بلاد الشام، مؤكداً أن هذه الأعمال التي تبنتها المؤسسة تأتي في نطاق عمل الجمعية التي تستهدف رسالتها الفئات المستحقة بالداخل والخارج.

وشدد الجانبان خلال اللقاء، على ضرورة العمل بشكل جماعي لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة بشأن تخصيص عام 2017 عاماً للخير في الدولة، موضحاً أن الجمعية تفسح المجال أمام كل الجهات للعمل سوياً، ورحب بتوحيد جهود العمل مع مؤسسة القلب الكبير.

من جانبها، ثمنت الحمادي دور جمعية الشارقة الخيرية خلال السنوات الماضية في النهوض بالمسيرة الخيرية داخل إمارة الشارقة، لافتة أن إلى أن الجمعية عكست توجهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي من خلال قدرتها على الحصول على ثقة المحسنين الذين يبادروا إلى دعم كل أنشطة وحملات الجمعية، وأشارت إلى رغبتها في التعاون والعمل مع الجمعية لتنفيذ المشاريع المشتركة بما يحقق توجهات الدولة بأهمية نشر مبادئ التسامح وبسط ثقافة العمل الخيري على مستوى كافة المؤسسات.

وأضافت أنه بناء على توجيهات القيادة بتخصيص 2017 عاما للخير وتوجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي تتطلع المؤسسة للعمل مع جميع المؤسسات الخيرية الداعمة لأهدافها وبرامجها، ولفتت إلى أن جمعية الشارقة الخيرية لما لها من تاريخ طويل في مجال الأعمال الإنسانية بالداخل والخارج، تطلع لتنفيذ عدد من المشاريع الخيرية المشتركة وقد جاءت الزيارة للاتفاق حول ما يمكن القيام به بشكل مشترك مع الجمعية، مبدية استعدادها التام للتعاون وتقديم جميع أشكال وسبل الدعم للجمعية.

وعن الدور الإنساني الذي تقوم به مؤسسة القلب الكبير، قالت الحمادي إن المؤسسة سبق أن تبنت العديد من الحملات الإنسانية التي تم تعميمها على اللاجئين من بلاد الشام والتي كان آخرها مبادرة "قلوب دافئة" التي تم تنفيذها بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والتي ذهبت مكرماتها إلى 2500 أسرة نازحة.

وأضافت أن مشاريع الرعاية الصحية تحوز مكانة هامة ضمن أعمال وأنشطة المؤسسة حيث شغلت من خلال العيادة الطبية في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن لتمكين اللاجئين من تلقي خدمات الرعاية الصحية الأولية على مدار الساعة.

المصدر : الشارقة 24