بوابة الانسانية

الأونروا: اللاجئون الفلسطينيون يعيشون ظروفا صعبة جراء استمرار الاحتلال  المصدر

الأونروا: اللاجئون الفلسطينيون يعيشون ظروفا صعبة جراء استمرار الاحتلال المصدر

الثلاثاء 10 يناير 2017 أخبار المنظمات

قال مديرا عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في الضفة الغربية وقطاع غزة سكوت اندرسون، وبو سشوك، إن اللاجئين الفلسطينيين في ارجاء الاراضي الفلسطينية المحتلة يعانون جراء استمرار الاحتلال الاسرائيلي. وجاءت أقوال اندرسون، وسشوك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقد اليوم الثلاثاء، في مدرسة بنات عايدة، أعلنا فيه عن اطلاق مناشدتين بقيمة 813 مليون دولار من أجل التدخلات الطارئة في الأراضي الفلسطينية المحتلة والازمة الاقليمية في سوريا. وأوضح اندرسون أن الوضع يزداد خطورة، ولا يزال اللاجئون يعيشون ظروفا اجتماعية واقتصادية صعبة جراء السياسات والممارسات المرتبطة بالاحتلال الإسرائيلي. وأضاف أن هذه الظروف تشمل الارتفاع الأخير في عدد حالات هدم المنازل، علاوة على القيود المفروضة على حركة التنقل، وانعدام الأمن الغذائي، الذي يتضرر منه على وجه الخصوص من يعيشون في مخيمات اللاجئين. وأشار إلى أن عام 2016 شهد 106 عمليات هدم لمنازل مواطنين ما نتج عنه تشريد 1600 شخص، اضافة الى جرح 3 آلاف فلسطيني، وقتل 100 آخرين، بينهم 31 لاجئا داخل المخيمات ومحيطها. وأكد اندرسون أن الأونروا ستواصل خلال العام الجاري تقديم المساعدات وتلبية احتياجات اللاجئين، مشيرا إلى أن لدى الوكالة خطة لاستمرار تدفق الخدمات وفق عدة اهداف استراتيجية، وهي الأمن الغذائي ومساعدة اللاجئين من خلال المساعدات العينية والمالية، والمال مقابل العمل، وحصولهم على حقوقهم الاساسية من تعليم ومياه وتأهيل منازل. ولفت إلى أن الاستراتيجية تقوم على الاستمرار في الدفاع عن حقوق اللاجئين وحمايتهم ومراقبة وتسجيل وتوثيق اي خروقات، وتقديم الاحتياجات، خاصة للذين تعرضوا للتهجير، إضافة إلى التركيز على الصحة النفسية. وبين أن نحو 25500 لاجئ يفتقرون للأمن الغذائي، وان معدل البطالة بلغ في المخيمات 19.5%، وان 57 تجمعا بدويا بحاجة الى تدخلات الصحة النفسية والدعم النفسي والاجتماعي، و61 تجمعا يتهددها خطر الترحيل القسري، و58 تجمعا سكانيا تواجه عوائق شديدة تحد من القدرة على وصول الخدمات الصحية لها. من جانبه، قال سشوك: بعد سنتين ونصف من الهجوم على قطاع غزة، لا تزال هناك 6750 عائلة لاجئة مشردة، ولا يزال يتعين اكمال العمل على اصلاح عشرات الآلاف من المنازل. وأضاف أن 911500 لاجئ فلسطيني يعتمدون على المساعدات الغذائية الطارئة، و4875500 لاجئ يعيشون تحت خط الفقر المدقع، وان معدل البطالة بين صفوف اللاجئين وصل إلى 43%، وأن 57481 أسرة لاجئة بحاجة الى اصلاح مساكنها ومساعدات نقدية في المأوى، و22500 طفل يعانون من الصدمة النفسية وبحاجة الى دعم نفسي واجتماعي متخصص.

 

المصدر : سوا (sawa)