بوابة الانسانية

"الخدمات الاجتماعية" بالشارقة تختتم فعاليات "معسكر الحصاد 9" الخاص بالتطوع

الأربعاء 17 أبريل 2019 أخبار

تحت شعار "نتطوع لأجل الشارقة"، اختتم مركز التطوع التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة؛ فعاليات معسكر الحصاد التاسع، حيث جرت فعالياته على مدى أسبوعين خلال إجازة الربيع المدرسية التي امتدت خلال الفترة من 31 مارس، وحتى 11 من شهر إبريل الجاري، واستهدف الأطفال من الفئة العمرية من 6 إلى 12 عاماً للقيام بأعمال تطوعية.

اختتم مركز التطوع التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة؛ فعاليات معسكر الحصاد التاسع، الذي انطلق، تحت شعار "نتطوع لأجل الشارقة"، حيث جرت فعالياته على مدى أسبوعين خلال إجازة الربيع المدرسية التي امتدت خلال الفترة من 31 مارس، وحتى 11 من شهر إبريل الجاري، واستهدف الأطفال من الفئة العمرية من 6 إلى 12 عاماً للقيام بأعمال تطوعية. 

وعقدت فعاليات المعسكر على مستوى مدن إمارة الشارقة؛ حيث شارك فيها نحو عدد 256 متطوعاً من الكبار والصغار، وتفصيلاً بلغ عدد المتطوعين في معسكر مدينة الشارقة نحو 37 والحمرية 46 ومليحة 19 والذيد 21 وخورفكان 10 وكلباء 39 ودبا الحصن 11 والبطائح 20، والمدام 25. 

5 فرص تطوعية 

وتضمن معسكر حصاد في دورته التاسعة؛ 5 فرص تطوعية تنوعت ما بين البرامج الإنسانية والاجتماعية والتثقيفية، والتأهيلية، وذلك بغية تمكين الأطفال من تطوير مهاراتهم، وتشجيعهم على الالتزام بالعمل التطوعي، وتتوافق تلك الفرص التطوعية التي تم تنفيذها مع مبادرات والتزامات الدائرة المجتمعية في مجال المسؤولية المجتمعية تجاه المجتمع. 

كما حملت تلك الفرص عناوين متنوعة تتماشى مع برنامج الفرصة نفسها؛ حيث ركزت الفرصة "همم وقمم" على تنظيف البيئة والمحافظة على مواردها الطبيعية، وتخللها تنفيذ ورشة عملية لتنمية مهارة العمل الجماعي؛ إذ أقيمت بالتعاون مع هيئة البيئة والمحميات الطبيعية. 

وفيما يخص الفرصة الثانية التي جاءت بعنوان "أيادي كادحة من خلال تقديم هدايا ووجبات غذائية وبرامج اجتماعية وصحية للفئة العاملة مكونة من بعض الاحتياجات اليومية بهدف إدخال السعادة والسرور في نفوسهم؛ وتخللها ورشة وبرنامج تدريبي لتنمية مهارات الأطفال للتقيد بتعليمات القائد، قدمها نادي الشارقة للرياضات الدفاع عن النفس. 

أما الفرصة الثالثة؛ "عيادة" وهي مبادرة تقوم على تعويد الأطفال على زيارات المرضى في المستشفيات وتقديم الهدايا لهم، والتخفيف عليهم بإطفاء أجواء البهجة، فيما أقام مركز الهلال الأحمر الطبي ورشة علمية ضمن برامج الفرصة نفسها. 

في حين أن الفرصة الرابعة؛ "الوفاء التطوعي" تهدف إلى زيارة كبار السن بدار رعاية المسنين وتقديم لهم بعض البرامج المجتمعية التي تتناسب معهم التي تسهم في تعزيز الدمج المجتمعي؛ بالإضافة إلى تنفيذ الفرصة الأخيرة "اقرأ لي" من خلال قراءة قصة قصيرة لكبار السن بأندية الأصالة التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية. 

وتعادل مجموع تلك الفرص التطوعية التي تم تنفيذها بواقع 20 ساعة تطوعية للمتطوعين الأطفال، و40 ساعة تطوعية للمتطوعين الكبار الذين يشرفون على سير عملية البرنامج التوعوي، حيث تتنوع تلك الفرص ما بين البرامج الاجتماعية، والتثقيفية، والتأهيلية، وذلك لتمكين الأطفال من تطوير مهاراتهم، وتشجيعهم على الالتزام بالعمل التطوعي. 

غرس ثقافة العمل التطوعي 

وأكدت فايزة خباب مدير مركز التطوع؛ أن دائرة الخدمات الاجتماعية تسعى من خلال المركز؛ إلى غرس ثقافة العمل التطوعي لدى مختلف فئات المجتمع، مع التركيز على شريحة الأطفال، لما لهذه الفئات من دور أساسي في برامج واهتمامات الدائرة، لافتة إلى أن معسكر حصاد التطوعي هو أحد مبادرات وبرامج مركز التطوع التي تستهدف المتطوعين الأطفال بهدف إكسابهم خبرات متنوعة وصقل مهاراتهم بمختلف وسائل المعرفة الميدانية. 

وأضافت أن المركز يتطلع دائماً إلى تطوير برامج حصاد بشكل سنوي، وأن هذه الدورة شهدت إضافة 5 مهارات تأهيلية للأطفال تتمثل في: النظام، والاحترام، والتقيد بالتعليمات، والمبادرة في التنفيذ، والعمل الجماعي، لتجسد هذه المهارات والأساليب التعليمية والترفيهية لتحقيق النتائج المرجوة من البرامج والورش المطروحة. 

وأعربت مدير مركز التطوع عن شكرها وتقديرها إلى مختلف الشركاء من المؤسسات الحكومية والجهات الخاصة، التي قدمت مختلف أشكال الدعم والتعاون في سبيل إنجاح برامجنا التطوعية، وندعوهم مجدداً لمواصلة دعمهم الذي يعبر عن مسؤوليتهم الاجتماعية وشراكتهم البناءة، التي تجسد شعار نتطوع لأجل الشارقة، فضلاً عن أنهم يسهمون في غرس القيم التطوعية لدى الأطفال.