بوابة الانسانية

شعلة الأمل

شعلة الأمل

الأحد 17 مارس 2019 مقالات

شعلة توقد، تتخاطفها أيادي أبطال المجد، لتبدأ مسيرة الأمل والمحبة من إمارة الفجيرة، مروراً بشقيقاتها الست، لتستقر في قلب العاصمة أبوظبي، التي تنظم هذا الحدث المميز، دورة الأولمبياد الخاص لأصحاب الحاجات الخاصة، من ذوي الإعاقة الذهنية، والتي تمتد من 14 إلى 21 مارس الجاري.

إن استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لدورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص، تؤكد على المكانة المرموقة التي تتمتع بها الإمارات على الساحة الدولية، في مجال المسؤولية المجتمعية، لتصبح العاصمة أبوظبي أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف دورة الألعاب الإقليمية والعالمية للأولمبياد الخاص، لتستقطب أكثر من 7000 رياضي من ذوي الإعاقة الذهنية لأكثر من 170 دولة حول العالم. 

وبمناسبة هذا الحدث المميز، قال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة " إن المجتمع لا يكتمل بناؤه إلاّ بمساهمة جميع أفراده، وذوي الإعاقة لبنة أساسية فيه ". 

لا شك أنه حدث مميز، لا لكونه تنافساً عالمياً فحسب، بل تظاهرة تبين مدى الاهتمام والرعاية الاجتماعية التي تحظى بها فئة ذوي الإعاقة من قبل حكومتنا الرشيدة، التي تسعى دائماً للمساواة بين أفرادها، بتقديم الحوافز لهذه الشريحة، مع سعيها الدائم لدمجهم في المجتمع. 

وهذه الاستضافة تعد حافزاً لتحسين نوعية الحياة، بتحقيق كامل الإمكانيات الاجتماعية، من خلال تعزيز خطوات دمج أصحاب الاحتياجات الخاصة من فئة الإعاقة الذهنية في المجتمع الإماراتي. 

تلك هي قلوب قادتنا البيضاء الصافية، كأياديهم العامرة بالخير والعطاء، فهنيئاً لنا بشعلة الأمل، والمحبة الدائمة للعطاء. 

المصدر : الشارقة 24