بوابة الانسانية

الشارقة المضيفة تعرف بجهود الإمارة المتكاملة في دعم ذوي الإعاقة

الشارقة المضيفة تعرف بجهود الإمارة المتكاملة في دعم ذوي الإعاقة

الأحد 17 مارس 2019 أخبار

عرفت إمارة الشارقة المدينة المضيفة التي استقبلت وفود الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية، عبر منصة تعريفية بمدينة زايد الرياضية، في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019، بجهود الإمارة المتكاملة في دعم ذوي الإعاقة.

تتواجد إمارة الشارقة المدينة المضيفة التي استقبلت وفود الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية، عبر منصة تعريفية بمدينة زايد الرياضية، في دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019. 
تستمر المنصة حتى اختتام الأولمبياد في 21 مارس الجاري، وتستقبل الزوار والرياضيين والمهتمين من حضور الأولمبياد من مختلف بقاع العالم، وتعرض برنامجها للمدن المضيفة الذي أقيم مصاحباً للأولمبياد في الفترة من 8 إلى 11 مارس. 

واستضافت من خلاله الشارقة 1638 لاعباً يمثلون 24 دولة من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاعبي المملكة العربية السعودية والبحرين والكويت ولبنان والعراق والسودان، إلى جانب الفرق الرياضية المشاركة من دول أوروبا وآسيا وأفريقيا والأميركتين. 

حيث تستعرض برنامج التبادل الثقافي الذي نفذ للوفود وشمل العديد من الأنشطة والفعاليات والزيارات، التي كان أبرزها: زيارة الوجهات السياحية الهامة في الإمارة، والمتاحف والمواقع الأثرية. والبرنامج التراثي الذي تمثل في زيارة للقرية التراثية للتعرف على تاريخ المنطقة وملامح الموروث الشعبي، والهوية الوطنية لشعب الإمارات، بجانب زيارات الوفود للمؤسسات التعليمية من جامعات وكليات ومدارس حكومية وخاصة وتنظيم العديد من الأنشطة التفاعلية عبرها بهدف التبادل الثقافي مع الرياضيين العالميين، وترسيخ قيم الأولمبياد الخاص، والتمعن في ثقافات وقيم أقطار العالم المختلفة، والتفاعل مع الألعاب العالمية وتشجيع الفرق المشاركة وإدراك أهمية وعالمية هذا الحدث الضخم الذي تستضيفه العاصمة أبوظبي. 

وتظهر المنصة رؤية وجهود إمارة الشارقة بقيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة؛ في تعزيز مشاركة ذوي الإعاقة في مسيرة التنمية التي تشهدها الدولة. وسجلها الحافل بكافة أنواع الدعم المادي والثقافي والمعنوي والاجتماعي والرياضي لذوي الإعاقة، الذي أهلها لتكون إحدى المدن العالمية التي تتوافر فيها أفضل معايير الحياة الكريمة لفئة ذوي الإعاقة، بدءاً بسن القوانين والأنظمة التي تضع المعايير والاشتراطات المراعية لهذه الفئة والفئات المشابهة، إلى كافة الجهات والمؤسسات التي أنشأت من أجلهم. 

ويتعرف زوار منصة الشارقة على الجهود المتكاملة التي تبذلها الإمارة لذوي الإعاقة بداية بالبنى التحتية التي توفر لهم سهولة التنقل داخل المدينة، والمعايير العالمية الخاصة بذوي الإعاقة في المؤسسات الصحية والتعليمية والخدمية، حيث بدأت الشارقة منذ أكثر من 30 عاماً بتنفيذ التوجيهات السامية لسمو الحاكم بأن تكون فئة ذوي الإعاقة من أولى الاهتمامات ليكونوا جزءاً فعالاً في مجتمع مدينة الشارقة. 

لتقدم لهم الخدمات والتسهيلات والقوانين التي تضمن عدم التفرقة بينهم وبين بقية الأشخاص في المجتمع، سواءً في بيئات العمل أو في الحياة الاجتماعية أو الاقتصادية أو غيرها. 

أبرزها في المدارس الحكومية والخاصة. والجامعات والكليات وأهمها الخدمات المتميزة التي تقدمها جامعة الشارقة لهم، وتوفيرها لأفضل البيئات التعليمية والوظيفية والاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يخصص صاحب السمو حاكم الشارقة منحاً دراسية في جامعة الشارقة للطلبة من ذوي الإعاقة الراغبين في استكمال دراستهم الجامعية في جميع درجات التعليم الأكاديمية كالدبلوم والبكالوريوس والماجستير والدكتوراه. كما أنشئ في الجامعة مركز المورد، الذي يتولى مسؤولية الاحتواء والدمج والتمكين لهذه الشريحة المجتمعية الهامة من بدء الالتحاق بالجامعة إلى ما بعد التخرج، ويتم بعد التخرج إيجاد الفرص الوظيفية لهم لجميع بتوفير بيئات عمل تناسبهم ومرافق تسهم في تمكينهم من تأدية مهامهم على أكمل وجه. 

وكما تهتم حكومة الشارقة بتأهيل وتدريب موظفيها في جميع دوائرها وهيئاتها ومؤسساتها فإنها تحرص على تأهيل أبنائها من ذوي الإعاقة ليكونوا جزءاً فعالاً من مجتمع الأعمال في الإمارة، عبر برامج ودورات تأهيلية متنوعة في مختلف المجالات كاللغات والتقنيات. 

كما تحرص حكومة الشارقة على تواجد أعضاء من ذوي الإعاقة في مجالس المؤسسات الخاصة بهم، بالإضافة إلى وظائف بمراكز عُليا يُديونها بدرجة مُدراء أقسام وروؤساء شُعب. 

وتتميز إمارة الشارقة بمبادرتها ومشاريعها السباقة؛ وأهمها إنشاء مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية التي تعد أول مؤسسة متخصصة لفئة ذوي الإعاقة بكافة أنواعها، كما أنشأت المؤسسات الداعمة لها مثل نادي الثقة للمعاقين، الذي يعد أول ناد لذوي الإعاقة منذ عام 1987، ويقدم خدماته المجانية لجميع فئات ذوي الإعاقة بمختلف الجنسيات، وجمعية أولياء أمور ذوي الإعاقة، وجمعية الإمارات لرعاية المكفوفين، ومشاريع الثقة لتأهيل وتشغيل ذوي الإعاقة. 

كما تعرف المنصة بإنجازات أبطالها ذوي الإعاقة التي تزخر بها إمارة الشارقة من بطولات وإنجازات رياضية ومحلية وإقليمية ودولية حيث حصل نادي الثقة للمعاقين على أول ميدالية في دولة الإمارات العربية المتحدة، ولاعبي النادي حاصلين على ميداليات عالمية ذهبية وفضية، ومشاركين في عدد كبير من البطولات على مستوى العالم. 

وقد حظيت المنصة منذ بدء تواجدها في مدينة زايد الرياضية بإقبال من الرياضيين والمهتمين والمعنيين بذوي الإعاقة من داخل الدولة وخارجها، وتستمر حتى ختام الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية. 

المصدر : الشارقة 24