بوابة الانسانية

"الشارقة للعمل التطوعي" تكشف حصيلتها في عام زايد

السبت 02 فبراير 2019 أخبار المنظمات

أعلنت جائزة الشارقة للعمل التطوعي، عن حصيلة أعمالها، خلال عام 2018، وتنفيذها عدداً من البرامج والمبادرات، تجسيداً لعام زايد.

كشفت جائزة الشارقة للعمل التطوعي، حصيلة أعمالها، خلال عام 2018، وتنفيذها عدداً من البرامج والمبادرات، تجسيداً لعام زايد، الذي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، بمناسبة ذكرى مرور مئة سنة على ميلاده.

وأكدت سعادة عفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة للعمل التطوعي، أن الجائزة ارتأت تقديم مبادرات متنوعة تتناسب مع مجال اختصاص الجائزة لرمزية العام الذي جسد مئوية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، رمز الخير والعطاء، داعين الله عزّ وجلّ أن يديم على دولة الإمارات وقيادتنا الرشيدة السداد والتوفيق.

وأشادت سعادة رئيس مجلس أمناء الجائزة، بالتوجيهات السامية والرعاية الكريمة المستمرة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتحتل الشارقة الريادة في العمل التطوعي، وفي مختلف الميادين الخيرية والإنسانية والثقافية.

استعداداً لعام التسامح

وأضافت سعادة المري، أن الجائزة من خلال فريق عملها وشركائها من المؤسسات الحكومية والخاصة، على استعداد تام لاستقبال عام التسامح، ولا سيما أننا نستقبل هذا العام بإطلاق الملتقى التطوعي في21 يناير الماضي، وهو ملتقى عرض تجربة العمل التطوعي في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، من خلال استضافة عدد من رموز العمل التطوعي في مجلس التعاون الخليجي.

حصيلة 2018

واستهلت الجائزة في "عام زايد"، بتنظيم معرض الشارقة للعمل التطوعي في نسخته الأولى، وهو عبارة عن معرض توعوي سنوي تم إطلاقه بهدف نشر ثقافة العمل التطوعي لدى الطلبة وتسهيل انضمامهم للأعمال التطوعية عن طريق عرض المؤسسات لأعمالهم التطوعية ومبادراتهم والفرص التطوعية التي تطرحها المؤسسات الحكومية والأهلية والفرق التطوعية المشاركة في مركز الطالبات في جامعة الشارقة.

وشهد المعرض مشاركة 23 مؤسسة، بواقع 12 مؤسسة حكومية، و8 مؤسسات أهليه، إلى جانب فرقتين تطوعيتين، ومشاركة مؤسسة خاصة واحدة، إلى جانب مشاركة مجموعة من الرياضيين المهتمين بالعمل التطوعي.

فرصة تطوعية

فيما بلغ عدد الفرص التطوعية والمبادرات نحو 86 فرصة تطوعية، يتم تنفيذها خلال 2018، أما من حيث عدد الحضور، فإن المعرض سجل رقماً كبيراً في أعداد الزوار، من مختلف الجنسيات ولا سيما طلبة الجامعات، إلى جانب الزوار من الأشقاء في المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، إذ وصل عدد الزوار عموماً إلى أكثر من 1600 زائر، بينما تم استقطاب 1476 متطوعاً سجلوا في المعرض كمتطوعين لدى مختلف المؤسسات والفرق، خلال فترة المعرض على مدى ثلاثة أيام.

إصدارات ومطبوعات توعوية وتثقيفية

وأصدرت الجائزة، مجلة مطبوعة تحمل اسم "شارقة التطوع" المتخصصة في العمل التطوعي، بواقع 3 أعداد مع نهاية 2018، وتسعى المجلة إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، من خلال الموضوعات النوعية والمواد التحليلية والحوارات والاستطلاعات والتحقيقات الصحافية، التي تطرحها، علاوةً على تغطية خبرية شاملة لأخبار الجائزة وأنشطتها المختلفة وأنشطة شركائها.

غرس روح ثقافة التطوع لدى الأطفال

وضمن برامجها التوعوية الموجهة لفئة الأطفال، أطلقت الجائزة مجلة "المتطوع الصغير" والمُخصصة لشريحة الأطفال لنشر وتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية عندهم، في قالب توعوي وتثقيفي وترفيهي يغرس قيم العمل التطوعي لديهم، علاوة على إصدارات ومطبوعات متعددة تمثلت في كتيب "حدائقنا الجميلة" و"كراسة الرسم والتلوين التوعوية"، و"كراسة الأنشطة التطوعية"، و"دليل المشاركة في الجائزة"، وإصدارات متعددة عن مجلة المكرمين الفائزين بجائزة الشارقة للعمل التطوعي.

إذكاء روح العمل التطوعي من خلال المحاضرات 

وتفعيلاً لدورها التوعوي والمجتمعي، نظمت الجائزة ورش توعوية ومحاضرات بهدف توعية موظفي المؤسسات ومختلف أفراد المجتمع وتعريفهم بفئات ومجالات الجائزة المختلفة بالإضافة إلى المعلومات العامة حول برامج وسياسات العمل التطوعي، حيث بلغ عدد المحاضرات التي قدمها فريق الجائزة بنحو 25 محاضرة خلال عام 2018م.

مهرجان الشارقة القرائي

وفيما يخص مهرجان الشارقة القرائي للطفل في نسخته العاشرة، عرضت الجائزة في جناحها المشارك بالمهرجان، حزمة من البرامج التوعوية والتثقيفية من خلال برامج جاذبة للقراءة التي تهدف إلى غرس القيم التطوعية لدى الأطفال والنشء عبر برامج إلكترونية وترفيهية جاذبة، حيث تمثلت البرامج المعروضة في "ألعاب إلكترونية تنافسية تستهدف الأطفال، وألعاب أخرى تستهدف الأسرة، وكذلك يتضمن المعروض الإلكتروني قصة تفاعلية وأسئلة مبسطة عن العمل التطوعي، إضافة إلى مرسم تلويني للأطفال الصغار يحاكي خطوات القيام بعمل تطوعي، وبعض الألعاب الترفيهية ومسابقات تنافسية بين العائلات في كيفية القيام بأعمال تطوعية، من خلال خطوات إلكترونية.

معرض الشارقة الدولي للكتاب

كما شاركت الجائزة، في معرض الشارقة الدولي للكتاب في نسخته الـ37، حيث استقطبت منصة الجائزة في المعرض نحو 500 فرد.

شراكات مؤسسية

في إطار تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في مختلف المجالات بين "الجائزة" ومختلف المؤسسات والجهات الحكومية والأهلية وكل من له اهتمام بالعمل المشترك، تم توقيع اتفاقية تعاون مع دائرة الأوقاف بالشارقة، لإنشاء وإدارة مشروع بناء وقفي يعود ريعه لدعم مشاريع جائزة الشارقة للعمل التطوعي، بالإضافة إلى توثيق العلاقات وتبادل الخبرات ومد جسور التواصل وتعزيز التعاون المشترك بين الطرفين.

وفي إطار الشراكات المؤسسية نفسها، استقبلت الجائزة وفداً من دائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، في زيارة تهدف إلى إجراء مقارنة معيارية والاطلاع على أفضل الممارسات التي تتبعها الجائزة، والتعرف على آليات تنفيذ البرامج ومعايير تقييم الأعمال التطوعية، كما استقبلت الجائزة المزارع الكويتي مبارك العويني صاحب مبادرة غرس "مليون شتلة" من أجل كويت خضراء، الذي سجل زيارة إلى الجائزة للاطلاع والتعرف على برامج الجائزة.

نتطوع لأجل الشارقة

وتزامناً مع اليوم العالمي للتطوع، أطلقت الجائزة مسابقة بعنوان "نتطوع لأجل الشارقة"، والتي تهدف إلى استقطاب المؤسسات والدوائر والهيئات الحكومية والأهلية ومؤسسات القطاع الخاص في إمارة الشارقة، للمساهمة في تنفيذ أفضل مبادرة تطوعية، يتم تنفيذها خلال شهر ديسمبر 2018، بالتزامن مع يوم التطوع العالمي الذي يصادف 5 ديسمبر من كل عام.

المصدر : الشارقة 24