بوابة الانسانية

دعم جديد للمعوقين

دعم جديد للمعوقين

الخميس 06 ديسمبر 2018 مقالات

هناك صعوبات تواجه ذوي الاحتياجات الخاصة في مواقع الخدمات، مثل الأسواق والمساجد والمنشآت الحكومية والخاصة، لكننا شهدنا في الأعوام الماضية تحركا لدعم حقوق هذه الفئة. وأصبحت لهم أماكن مخصصة في المواقف العامة، كما أن منشآت كثيرة باشرت تهيئة مداخلها بحيث تكون قابلة لاستقبال ذوي الاحتياجات الخاصة بسهولة أكثر، والأمر ينطبق على شركات طيران محلية، وإن كانت لا تزال ثمة شركة أو أكثر تعتذر عن خدمة المعوقين بالكفاءة المنشودة، ومن المهم هنا الإشارة إلى تفاعل الطيران المدني مع الشكاوى من تعامل بعض شركات الطيران المحلية مع هذه الفئة.
لقد قفزت الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة كإجراءات في منشآت القطاعين الخاص والعام، وإن تفاوت التجاوب بين الإيجابي والسلبي بين منشأة وأخرى. وفي حين أن عددا من المساجد مهيئةٌ مداخلَها حتى دورات المياه فيها لذوي الاحتياجات الخاصة، لكن أغلبيتها لا يزال يحتاج إلى تأهيل، والأمل معقود على وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والإرشاد لتعميم كود بناء للمساجد، يتضمن إجراءات تختص بالتيسير على المعوقين. والسعي إلى تغيير تركيبة المساجد الحالية لتكون متسقة مع ذوي الاحتياجات الخاصة.
وطالما أننا نتحدث عن المنجزات الإيجابية التي تحققت للمعوقين، فلا بد لي من التنويه والإشادة بإعلان الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تخصيص جزء من صحن المطاف في الحرم المكي لذوي الاحتياجات الخاصة، ويبدأ الوقت المخصص لذوي الاحتياجات الخاصة يوميا من الـ 10 صباحا حتى الـ 12 لمدة ساعتين. وفي تقرير نشرته صحيفة "مكة" عن هذا الإجراء، يتضح أنه تم تخصيص نقطة التجمع لذوي الاحتياجات الخاصة أمام ساحة باب الملك عبد العزيز، ومنها يتم توجيههم للمصلى المخصص لهم عند باب أجياد، وبعدها يمكنهم التوجه في الوقت المخصص لهم للطواف حتى تقبيل الحجر الأسود في حال عدم وجود زحام

المصدر : الاقتصادية