بوابة الانسانية

ولاية ألمانية ترغب في استقبال لاجئين من النساء والأطفال الأفارقة

ولاية ألمانية ترغب في استقبال لاجئين من النساء والأطفال الأفارقة

الخميس 08 نوفمبر 2018 أخبار

رغم الانتقادات التي توجه إلى سياسة اللجوء في ألمانيا من قبل اليمنيين، قررت ولاية ألمانية استقبال 500 لاجئ بحاجة للمساعدة أغلبهم من النساء والأطفال من أفريقيا، خصوصا ممن يعيشون في مخيمات اللجوء بأثيوبيا ومصر.

ترغب ولاية شليسفيغ – هولشتاين شمال ألمانيا استقبال نحو 500 لاجئ ممن يحتاجون إلى الحماية خلال الفترة ما بين عامي 2019 و2021، أغلبهم من الأطفال والنساء من افريقيا، ممن عانوا من العنف النفسي والجسدي. وحسب موقع قناة "NDR" الألمانية، فإن أغلبهم سيكونون من اللاجئين في معسكرات اللجوء في مصر وأثيوبيا. وقال وزير داخلية الولاية هانز يواخيم غورته "نريد ان نمنحهم فرص حياة جديدة هنا".

وحسب الوزير، فإن برنامج استقبال اللاجئين هذا سيكون بالتعاون من الاتحاد الأوروبي، وسيكلف نحو 10 آلاف يورو للشخص الواحد. كما أن البرنامج سيتم بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة لشؤون الهجرة واللجوء، حسب الوزير.  

وقالت النائبة عن الحزب المسيحي الديمقراطين "CDU" من حزب المستشارة أنغيلا ميركل، ونفس الحزب الذي ينتمي إليه وزير داخلية ولاية شليسفيغ – هولشتاين، إن اللاجئين الخمسمئة سيتم نقلهم إلى مركز معين وعلى دفعات. وأيد البرنامج نواب من الأحزاب المختلفة، عدا حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي، إذ انتقده النائب كلاوس شيفر قائلا إن سياسة اللجوء في ألمانيا قد خرجت تماما عن السيطرة.

المصدر : مهاجر نيوز