بوابة الانسانية

توقيف ألف شخص في البرازيل في قضايا عنف ضد المرأة

توقيف ألف شخص في البرازيل في قضايا عنف ضد المرأة

الأحد 26 أغسطس 2018 أخبار

ألقي القبض في البرازيل، وخلال يوم واحد، على نحو ألف شخص، لتورطهم في قضايا عنف ضد المرأة، ضمن عملية واسعة تستهدف مكافحة أعمال العنف ضد النساء، شارك فيها ستة آلاف و600 شرطي.

أوقف الجمعة أكثر من ألف شخص في البرازيل، للاشتباه بضلوعهم أو تخطيطهم لجرائم قتل منها، قتل نساء، وجرائم أخرى، في سياق عملية واسعة تستهدف تحديداً مكافحة أعمال العنف ضد النساء.

وشارك ستة آلاف و600 شرطي في هذه العملية، إحدى فصول حملة "كرونوس" التي أطلقت في تموز، بحسب وزارة الأمن العام.

ومع انقضاء يوم الجمعة، بلغت حصيلة الموقوفين ألفا و29 راشداً، و75 مراهقاً، وضُبط ستون سلاحاً نارياً، و150 كيلوغراماً من المخدرات.

وقد عمّت هذه العملية كلّ مناطق البرازيل، وشاركت فيها مختلف وحدات الشرطة.

وأظهر تعداد رسمي أن 14 شخصاً أوقفوا للاشتباه بضلوعهم بأعمال عنف ضد نساء، و143 لأعمال عنف منزلي، و225 لجرائم قتل، أما الباقون فتختلف تهمهم بين الاتجار بالمخدرات وحيازة سلاح غير قانوني.

ولم توضح السلطات كيف تمكنت من توقيف هذا العدد من المشتبه فيهم، بجرائم وجرائم قتل في يوم واحد.

وأكد وزير الأمن العام راول جونغمان: "ما يهمنا هو حماية أرواح الناس، والتصدّي للجرائم ضدّ النساء".

وضربت البرازيل في العام 2017 رقماً قياسياً في جرائم القتل بلغ 63 ألفاً و880 سنوياً، أي ما يعادل سبع جرائم في الساعة، بحسب منظمات، من بينها 4539 جريمة ضد نساء.

ويؤكد ثلث النساء في البرازيل ممن هن فوق السادسة عشرة، أنهن تعرّضن مرّة واحدة على الأقل لعنف جسديّ أو لفظيّ أو نفسي في السنة السابقة، بحسب استطلاع نشر في العام 2017.

وقد أطلقت هذه العملية الأمنية الواسعة قبل شهر ونصف الشهر على الانتخابات التي تحتلّ فيها قضيّة الأمن مكاناً محورياً.

المصدر : الشارقة 24