بوابة الانسانية

تطبيق

بالصور والفيديو : تطبيق "Share the meal" شارك وجبتك مع العالم ولنتحد بالإنسانية

الخميس 17 مايو 2018 رمضان الخير

هل فكرت يوماً بغيرك؟ هل تعلم بأن هناك الملايين من الأشخاص حول العالم بينما أنت تأكل وجبتك المفضلة وتدفع ثمنها بسهولة لا يستطيع أحدهم أن يلتقط أنفاسه لأنه لم يجد شيئاً يأكله. 

إن إنسانيتنا تنبع من شعورنا بالغير وشعورنا بكمالها يحدث عندما نبدأ بمد يد العون ومشاركة الناس ألامهم والعمل على تخفيفها.

ماذا تتوقع أن يحدث بينما تأخذ راتبك الشهري إذا أنقصته فقط دولاراً واحداً ؟ ولماذا دولاراً ؟ هل تعلم أن سنتات صغيرة يمكن أن تجعل شخصاً في مكان أخر من العالم لا يعاني من الجوع؟ 

تطبيق شارك بوجبة  "Share the meal"

تم إطلاق تطبيق "شارك بوجبة" عالمياً في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2015. من خلال التطبيق، يمكن لمستخدمي الهواتف الذكية التبرع لعمليات إغاثية محددة خاصة ببرنامج الأغذية العالمي. تبدأ التبرعات المقترحة من 0,50 دولار أمريكي، وهو المتوسط العالمي لبرنامج الأغذية العالمي لتوفير التغذية اليومية الحيوية أثناء حالات الطوارئ. حتى الآن، قدّم حوالي 400,000 من مستخدمي التطبيق في جميع أنحاء العالم ما يعادل حوالي 4 ملايين وجبة.  

فكرة المبادرة

نبعت فكرة مبادرة "شارك بوجبة" من حقيقة أن توفير الطعام لطفل واحد ليوم واحد هو أمر غير مكلف بتاتاً. ونحن نؤمن بأنه قد يكون هناك المزيد من الأشخاص الذين يودون تقديم المساعدة إن توفرت لهم وسيلة بسيطة ومباشرة للقيام بذلك. ومن هنا جاءت فكرة تطبيق "شارك بوجبة"!

قام كل من سباستيان ستريكر وبرنارد كواتش بتطوير تطبيق "شارك بوجبة" في أبريل/نيسان من عام 2014 في برلين خلال فترة العطلة. وقد كان انضمام عدد كبير من المؤيدين المتطوعين ضرورياً لمواصلة تطوير تطبيق ShareTheMeal أو "شارك بوجبة".

والآن تطبيق "شارك بوجبة" هو مشروع مبتكر تحت مظلة برنامج الأغذية العالمي. يقع مقر فريق المشروع في برلين بألمانيا. يسعدنا أن نتواصل معك- أرسل لنا بريداً إلكترونياً على support@sharethemeal.org.

عن الجوع

هناك 795 مليون شخص في العالم يعانون في الوقت الحالي من نقص التغذية. وهذا يعني أن واحداً من بين كل ستة أشخاص تقريباً لا يحصل على ما يكفي من الغذاء للتمتع بصحة جيدة وحياة نشطة. والجوع وسوء التغذية هما في واقع الأمر الخطر الأول الذي يهدد صحة الإنسان في جميع أنحاء العالم وهو أشد خطراً من أمراض الإيدز والملاريا والسل مجتمعة. 

ومن بين المسببات الرئيسية للجوع الكوارث الطبيعية، والصراعات، والفقر، وضعف البنية التحتية الزراعية، والاستغلال المفرط للبيئة. وفي الآونة الأخيرة، دفعت الأزمات المالية والاقتصادية المزيد من الأشخاص للوقوع في شرك الجوع.

وبالإضافة إلى الجوع الذي يتمثل في معدة فارغة، هناك أيضاً جوع من نوع آخر هو الجوع الخفي الناتج عن نقص بعض العناصر الغذائية الأساسية (المغذيات الدقيقة) ويؤدي ذلك إلى جعل الشخص عرضة للأمراض المعدية ويتأثر نموه الجسدي والعقلي، كما يقلل من إنتاجية العمل ويزيد من خطر الوفاة المبكرة.

ولا يؤثر الجوع فقط على الفرد، بل يفرض أيضاً عبئاً اقتصادياً هائلاً على العالم النامي حيث يقدر الاقتصاديون أن كل طفل يعاني من ضعف النمو الجسدي والعقلي بسبب الجوع وسوء التغذية يتعرض لخسارة 5-10% من دخله المكتسب على مدى عمره. 

ويتصدر قائمة الأهداف الإنمائية للألفية التي وضعتها الأمم المتحدة للقرن الحادي والعشرين خفض نسبة الجوعى في العالم بمقدار النصف. ففي حين أنه تم إحراز تقدم جيد في الحد من الجوع المزمن خلال فترة الثمانينيات، والنصف الأول من التسعينيات، عاد الجوع ليزداد مرة أخرى ببطء ولكن باطراد خلال العقد الماضي.

كيفية عمل التطبيق

القسم الأول وهو الصفحة الرئيسية 

والتي تحتوي على المجتمعات التي تعاني من الجوع والمجاعة  ويُحدّث التطبيق بشكل دوري من هي المجتمعات التي بحاجة للتبرع من أجل إنقاذها من الجوع ويظهر في الصفحة الرئيسية الحملات الجارية حالياً من أجل التبرع، فهناك حملات يطلقها مجموعات شُكلت من جميع دول العالم بمساعدة هذا التطبيق. 

التطبيق قد أنطلق من أجل مساعدة الشعب السوري في البداية حيث كان يعاني من خطر الجوع ولازال ولكنه الأن أصبح شاملا فهناك أطفال الروهينجا اللاجئين وهناك أطفال نيجيريا وأوغندا وحسب إحصاءات برنامج الغذاء فإن المناطق الذي يكون هناك فيها تبرع وتوفير الحد الأمن من الطعام فإن مناطق أخرى تحل محلها مع الوقت.

فقد أحرز هذا التطبيق المساعدة من أجل الكثير  ممن يشعرون بالجوع منهم (اللاجئين السوريون في الأردن ولبنان، هايتي ، اليمن ، الكاميرون، ومجاعة جنوب السودان، كما كان له دور في توفير الوجبات في ملاوي وليسوتو ولا ننسى دعم الأطفال والحوامل والمرضعات في سوريا ).

يذكر أنه في 18 أيار/مايو الجاري، فاز التطبيق بجائزة "غوغل بلاي" لعام 2017 لأفضل تطبيق له أثر اجتماعي، وذلك خلال مؤتمر مطوري "غوغل". وقد أشرك هذا التطبيق جيلاً جديداً في دعم مكافحة الجوع. وقام أكثر من 830 ألف شخص بتنزيل التطبيق وشاركوا بأكثر من 13 مليون وجبة مع الآلاف من الأطفال المستضعفين في الأردن وسوريا ولبنان وملاوي والكاميرون.

إن عدد المستخدمين في الموقع 1,027,934 وعدد الوجبات التي تمت مشاركتها حتى الأن هي 22,545,360 وهناك مؤشر يوضح بشكل دوري معدل التغير في كلا العددين.

هناك خاصية ثابتة في التطبيق وهي تفضل الطاولة وهذه الخاصية تتيح التبرع بشكل شهري ثابت وتتيح للمستخدم التواصل على الانترنت مع أسر مختلفة واستقبال القصص عبر فيديوهات حول الأثر الذي تحدثه مشاركته للوجبات.

حملات رمضانية

يطلق برنامج الأغذية العالمي في بداية كل عام من شهر رمضان حملة خاصة بالشهر الفضيل، حيث تكون شاملة لجميع المجتمعات التي بحاجة للمساعدة.

ميزة التبرع بالكاميرا

عبر التبرع بواسطة الكاميرا الخاصة بـShareTheMeal، يمكنك التقاط صورة للطعام، واستخدام فلتر #ShareTheMeal، والتبرع ومشاركة ذلك مباشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. هذه الميزة اختيارية ويمكنك الاستمرار بالتبرع بواسطة العملية التقليدية باستخدام الزر الأصفر الكبير.

القسم الثاني

خاص بالاخبار التي تحدث حول العالم والتي لها تأثير على حركة الطعام هي دائمة التحديث والتجديد حيث تجعلك ملماً بكل التفاصيل حول العالم 
وهناك أيضاً  خيار خاص بالحملة الثابتة وهي ذا تيبل.

القسم الثالث 

يتيح لك التبرع مباشرة ويقدم لك خيارات التبرع وحدود المبلغ المطلوب، هناك عدة خيارات لحدود المبلغ فيمكنك التبرع بمبلغ يومي أو أسبوعي أو شهري أوسنوي ثم يمكنك اختبار الحملة التي تريد دعمها. 

وايضا هناك خيار يُمَكنك من الانضمام لفريق ينظم لك التبرع بشكل منتظم أو أن تتبرع بشكل فردي.

القسم الرابع وهو قسم المجتمع

هنا يظهر لك ثلاثة خيارات

الخيار الأول هو الفرق ويعتبر خيار مهم في حال أردت أن تكون جزء من مجموعة تضع تحديات بشكل مستمر لدعم المجتمعات التي تعاني من الجوع، يمكنك الإنضمام للفرق التي تريد، ودعمها - كما أن تبرعك لها يساهم في تحسين عضويتك وقبولها ويمكنك البحث عن أي فريق من خلال محرك البحث، كما يظهر وصف خاص بكل فريق ولا تنسى أنه يمكنك البدء بفريقك الخاص من أجل محاربة الجوع.

الخيار الثاني وهو الأصدقاء في حال اضافتك أو دعوتك لأصدقائك عبر مواقع التواصل الإجتماعي من أجل دعم الأسر والمجتمعات في محاربة الجوع وتوفير غذاء عادل للجميع.

الخيار الثالث وهو الأنشطة، يمكنك ببساطة متابعة إنجازاتك وأنشطتك الخاصة من خلال هذا الخيار.

القسم الخامس الملف الشخصي

وهو الملف الخاص بك وبأنشطتك كلها ولا يراه غيرك، حيث يمكنك التبرع أو مشاركة اهتمامات عبر حساباتك الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما يمكنك رؤية مدى كونك فعالاً من خلال تقييم التطبيق لإنجازاتك، وبإمكانك رؤية الإعدادت الخاصة بالتطبيق والتي تشمل عدة أمور يمكنك التحكم بها مثل (ضبط التذكير بالتبرع وضبط الإشعارات واللغة ونوع العملة التي تريد التبرع بها).

كما أنه يوجد شروط الإستخدام للتطبيق وسياسة الخصوصية الخاصة به وكما أنه هناك إجابات على أسئلة شائعة متداولة من قبل المستخدمين في حال كنت مستخدماً جديداً وفي النهاية هناك شرح كامل عن الجهة القائمة على برمجة هذا التطبيق.

كن يداً خَيِّرة في محاربة الجوع حول العالم، فمثلما أنت جالس بأمان في بيتك تأكل وجبتك بهناء هناك الملايين من الأشخاص لا يعرفون معنى الطعام ويموتون قبل تذوقه ولا يشعرون بالشبع، لذا تقاسم وجبتك معهم، ولنتحد بالإنسانية.