بوابة الانسانية

فلسطيني وتطوع  كرئيس لجمعية الاحسان الخيرية والتي تقدم خدماتها لفئة مهمشة وضعيفة على مستوى دولة فلسطين وهي فئة الاشخاص من ذوي الاعاقة.

 

عمله التطوعي :

تطوع سميح دويك في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني  في مدينة الخليل، لتقديم المساعدة والإسعاف للشباب المصابين والمرضى التي تقطعت بهم السبل بسبب منع الاحتلال الوصول إلى المستشفيات في المدن لتلقي العلاج....كان العمل التطوعي في ذلك الوقت سيد الموقف، كجزء من النضال والمشاركة الشعبية لمواجهة الاحتلال.

يقول دويك الذي فاز بجائزة الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة للعمل التطوعي للعام 2018 منتصف الشهر الجاري، انه "تم ترشيحه للجائزة عن فلسطين، من قبل هيئة شؤون المنظمات الأهلية، وان الترشح للجائزة تطلب سيرة ذاتية حافلة بالعمل التطوعي، والخبرات العملية التي تمثل الأهداف العامة للجائزة.

 

وعمل دويك لاكثر من 30 عاما في العمل التطوعي، وترأس  العديد من الجمعيات الخيرية في مدينة الخليل وعلى مستوى فلسطين، منها عضويته في الاتحادات العربية للعلاج الطبيعي على المستوى الإقليمي، والتي ساهمت في غنى خبراته العملية، بالإضافة الى مساهمته في تأسيس وانشاء مركز الحياة التأهيلي للأطفال ذوي الإعاقة، وتجهيز وانشاء أول مركز فلسطيني مرخص من وزارة الصحة الفلسطينية لاضطراب طيف التوحد، والمساهمة في تأسيس وبناء أكاديمية القرآن الكريم التابعة للجمعية الخيرية الاسلامية، والمساهمة في انشطة واجتماعات الاتحاد العربي للعلاج الطبيعي – الفيزيائي والنقابة العامة الفلسطينية للعلاج الطبيعي.