بوابة الانسانية

جان ماري مولِّر (فيسول، 21 أكتوبر 1939-): (بالفرنسية: Jean-Marie Muller) فيلسوف فرنسي لاعنفي مختص بفكر غاندي. وهو مدير الدراسات في معهد البحث عن حل لاعنفي، وعضو مؤسس للحركة من أجل بديل لاعنفي، وعضو لجنة رعاية التنسيق الفرنسي من أجل عقد ثقافة السلام واللاعنف. كما يدعم صندوق التبرعات ''اللاعنف في القرن الواحد والعشرين''، وذلك منذ تأسيسه.

متزوج وله ولدان.

عمل أستاذاً للفلسفة حتى عام 1970. ترك بعد ذلك التدريسَ ليتفرَّغَ كلياً للبحث حول اللاعنف.

في عام 1983، طلب منه وزيرُ الدفاع الفرنسي إعدادَ دراسة حول الدفاع المدني اللاعنفي. فأجرى هذه الدراسة بالتعاون مع كريستيان مولون وجاك سيملان ونشرها عام 1985 بعنوان: "الردع المدني".

في عام 1967، عندما كان ضابط احتياط، طلبَ أنْ يستفيدَ من الوضع القانوني لمعترضي الضمير (الاعتراض الضميري أو اعتراض الضمير objection de conscience وهو رفض أداء الخدمة العسكرية، أي رفض حمل السلاح لأسباب ضميرية تتعلق بعدم قبول قتل الآخر أياً كان وباحترام حقه في الحياة). ولكن اللجنة القضائية رفضت طلبَه.

وفي يوم 8 يناير عام 1969، مثل أمام محكمة الجنايات في مدينة أورليان (أورليون أو أُرليانش) فحكمت عليه بالسجن لمدة ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة مقدارها ألف فرنك وخمس سنوات من الحرمان من حقوقه المدنية.

يُعتبَر جان ماري مولِّر صديقاً للمنطقة العربية ومدافعاً عن قضاياها. وقد زار الأردن ولبنان وسورية لإلقاء محاضرات نظرية وعملية. حيث ألقى عام 2008 محاضرةً في المركز الثقافي الفرنسي CCF بدمشق ووقَّع بعد المحاضرة ترجمةَ كتابه قاموس اللاعنف (Dictionnaire de la non-violence) والذي قام بترجمته محمد علي عبد الجليل ونشرتْه الهيئة اللبنانية للحقوق المدنية في بيروت ودارُ معابر (مجلة) للنشر بدمشق بالتعاون مع منظمة نوڤــا (NOVA) الإسبانية غير الحكومية. كما ألقى أثناء زيارته إلى سوريا عام 2008 محاضرة في السفارة الفرنسية بدمشق.