بوابة الانسانية

صنفته مجلة فوربس كأول ملياردير مغربي بثروة تناهز 3 مليارات دولار، هو رئيس مجموعة يينا القابضة Ynna Holdings، وهي من أقوى الكيانات الاقتصادية في المغرب، التي تستثمر في مجال العقارات. عام 2015 تراجعت ثروته لتصبح 1.3 مليار دولار أميركي، وهو يأتي في المرتبة 34 للأثرياء العرب. يدير الشعبي واحدة من أكبر المنظمات الخيرية في المغرب وهي مؤسسة ميلود الشعبي، التي تعنى بمساعدة شرائح المجتمع المحتاجة والفقيرة. وتبرع الشعبي بـ10% من ثروته للمؤسسة، لبناء أول جامعة أميركية في المغرب بالتعاون مع جامعة Maryland.