بوابة الانسانية

وُلد رجل الأعمال مايكل سول ديل في الثالث والعشرين من فبراير عام ١٩٦٥ في هاوستن، تكساس. 

وهو رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة ديل الشهيرة في عالم الحاسبات. منذ عام 1999 أصبح المشرف على مؤسسة مايكل وسوزان ديل الخيرية التي تتبرع بشكل أساسي لقضايا التعليم والخدمات الإنسانية والفنية والثقافية التي تطور المجتمعات.

في وقت مبكر من هذا العام وعدت المؤسسة بالتبرع بملبغ 25 مليون دولار لتمويل إنشاء مستشفى تعليمية جديدة في هيوستن تكساس.

عندما تلقّى أول جهاز كومبيوتر في سن ال-١٥، فكّكه أولاً لمعرفة الطريقة التي يعمل بها. وكان ذلك ملهماً له. خلال الصيف، كان يبيع اشتراكات لهاوستن بوست. وجد في البيانات زبائن جدد للاشتراكات ما جعله يكسب ما لا يقل عن ١٨٠٠٠$ خلال عام. 

ذهب إلى جامعة تكساس وبدأ تجارة بناء وبيع كومبيوترات للذين يعرفهم في الجامعة. استخدم ١٠٠٠$ من مدخراته لبدء المشروع. قدّم طلباً للحصول على رخصة بائع وكانت اعماله مزدهرة ما جعله يتخلّى عن الجامعة ويركِّز فقط على شركته. 

في يناير ١٩٨٤، سجّل شركته "PC's Limited" التي باعت أجهزة كومبيوتر ومعدات وغيرها. تأسّست في مايو شركته تحت اسم "Dell Computer Corporation" وتمّ نقلها إلى شمال أوستن لأنها كانت سريعة النمو. وتمّ توظيف بعض العمال. بعد عام واحد فقط من الأعمال كانت مبيعات الشركة ٦ ملايين دولار.

 أصبح مايكل عام ١٩٩٢ أصغر رئيس تنفيذي لشركة كانت من بين ال-٥٠٠ شركة ذات الثروة الكبيرة.وبعد ثورة الانترنت، بدأت الشركة عام ١٩٩٦ بيع الكومبيوترات على شبكة الانترنت وأُطلق موقعها الخاص www.dell.com.

اعماله الخيرية

 أسّس عام ١٩٩٩ مع زوجته مؤسسة  مايكل وسوزان ديل الخيرية التي تعنى بالأعمال الخيرية مثل التعليم في المناطق الحضرية، والرعاية الصحية للأطفال وغيرها.

إجمالي التبرعات: 1.1 بليون دولار
نسبة مؤشر السخاء: 6%